الإحتكاك

إذا كان الجسم المتحرك يستمر في حركته بالسرعة ذاتها ما لم تؤثر فيه قوة تبطئه فلماذا لا يستمر تحركه على الدوام؟ ولماذا لا تنطلق الكرة إلى ما لانهاية إذا قذفتها في الهواء؟ الجواب هو قوة الاحتكاك. فهذه القوة تعمل دوما على إيقاف الحركة بين أي سطحين يتحرك أحدهما فوق الآخر . وتتوقف هذه القوة على طبيعة السطحين وعلى وزن (جاذبية الأرض على) الجسم المتحرك . فعند انزلاق سطح أحد الجوامد على سطح آخر - كاحتكاك صينية معدنية بسطح طاولة مثلا - تحتك نتوءات السطحين أو تثلّماتهما الظاهرة أو المجهرية بعضها مع بعض مقاومة الحركة قليلا أو كثيرا تبعا لطبيعة سطحيهما. وفي حال الكرة المقذوفة هنالك احتكاك تصادمي دائم بينها وبين جزيئات الهواء فيما تشدها جاذبية الأرض إلى أسفل 
 والاحتكاك عادة يولّد حرارة، لأنه عند تبطئة تحرّك الأجسام يتحول معظم طاقة تحرّكها إلى حرارة. ويتبين لك ذلك جيدا إذا فركت يديك بشدّة

:محمل الكريّات 
في محمل الكريات  يقل الإحتكاك إلى حدة الأدنى لأن الكريات بسطوحها الملساء تدرج بعضها فوق بعض أكثر مما تحتكّ ببعضها خاصة إذا كانت مزلقة بالزّيت أو الشّحم




  














إضغط على الصورة لتكبيرها

0 comments:

إرسال تعليق

مصدر المعلومات : كتاب العلوم - الفيزياء والكيمياء "موسوعة التطبيقات العلمية المُيَّسَرَة مكتبة لبنان"